استعراض الأداء

القطاعات الأخرى

الشياكة

تختص شركة الشياكة في تصميم وخياطة الثياب الرجالية السعودية والتي تمثل جزء من ثقافة وقيم المملكة العربية السعودية. وتتميز الأثواب التي تنتجها الشركة بجودتها العالية منذ أكثر من ثلاثة عقود. وقد قامت سدكو بالاستثمار في شركة الشياكة منذ عام ٢٠١٥.

بحسين بن سليم
الرئيس التنفيذي

”افتتحنا متاجر جديدة في حي الشفا بالرياض وكذلك تم افتتاح أول متجر للشياكة داخل مركز تسوق في النخيل مول بمدينة الدمام.“

كان عام ٢٠٢١م مليئاً بالتحديات خصوصاً في قطاع التجزئة وذلك نتيجة للمنافسة الشديدة في السوق وانخفاض أعداد الحجاج والمعتمرين ومحدودية النشاط المدرسي وكثرة العروض الترويجية.

ونظراً لانخفاض الطاقة الإنتاجية للمصانع الدولية بسبب التشريعات الخاصة بجائحة كوفيد- ١٩، فقد أجرينا تغييرات على عمليات التخطيط مع الموردين، وقمنا بتوريد مخزون احتياطي إضافي، وركزنا على المنتجات الأكثر طلباً والتي يتم بيعها بوتيرة سريعة وتمثل غالبية حجم المبيعات.

وساعد الحجز المبكر وعمليات التخطيط الإضافية على التعامل مع نقص حاويات الشحن. كما اتخذنا اجراءات لترشيد تكاليف التعاقدات الخارجية وخفض تكاليف تشغيل صالات العرض.

كما هو الحال في جميع متاجر التجزئة، فقد سجلت أعمالنا تعافياً تدريجياً بالمقارنة مع عام ٢٠٢٠م. إلا أننا شهدنا تراجعاً في الطلب بالمقارنةً مع عام ٢٠١٩، مع استمرار إغلاق المدارس ومحدودية أنشطة الحج والعمرة بسبب جائحة كوفيد- ١٩. وأثّر ذلك على مبيعات الأثواب، لذلك تم التركيز على الاتجاهات الجديدة في عالم الأزياء وبدأنا بتقديم مجموعة من المنتجات الجديدة والمتنوعة للعملاء.

ساهمت هذه المبادرات في تحسن الإيرادات من المنتجات التي لم تتأثر بالعوامل الموسمية أو التغير في التشريعات، مثل انخفاض أعداد الحجاج والمعتمرين. كما افتتحنا متاجر جديدة في حي الشفا بالرياض وكذلك تم افتتاح أول متجر للشياكة داخل مركز تسوق في النخيل مول بمدينة الدمام.

بدأ قسم تقنية المعلومات العمل على مبادرتين رئيسيتين في عام ٢٠٢١م، وهما تطبيق نظام أوراكل لتخطيط الموارد المؤسسية، وإطلاق منصة جديدة للتجارة الإلكترونية لزيادة المبيعات عبر القنوات الرقمية.

وتعد منتجات الشياكة رمزاً للهوية الوطنية السعودية وستواصل تعزيز تراثنا وثقافتنا. في العام المقبل، نخطط لافتتاح متاجر جديدة في مناطق متميزة وإعادة هيكلة وظائف معينة للتكيف مع بيئة الأعمال الجديدة في مرحلة ما بعد الجائحة.

المزارع العربية

تنتج المزارع العربية، المملوكة بنسبة ٥٠٪ لمجموعة سدكو القابضة، نحو ٢٠٠ مليون بيضة سنوياً من فروعها في الخرج بالمملكة العربية السعودية (٨٠ مليون بيضة) ودبي (١٢٠ مليون بيضة) و ٥ آلاف طن من لحوم الدجاج في العين.

د. سهيل أحمد
الرئيس التنفيذي

”نجحنا في الحفاظ على مكانتنا كشركة رائدة في السوق في مجال إنتاج البيض في دبي، كما قمنا بتطوير استراتيجية جديدة لتحويل نموذج أعمالنا في السعودية من البيع بالجملة إلى البيع بالتجزئة.“

كان العام ٢٠٢١م حافلًا بالأحداث، حيث أثرت التحديات اللوجستية على سلاسل التوريد وشهدت أسعار السلع الأساسية ارتفاعاً بنسبة ٢٠٪. ولكن كان هنالك أيضاً عودة بطيئة إلى الحياة الطبيعية بعد إدارة الأزمة في عام ٢٠٢٠م. وتمت إعادة فتح المطاعم وتحسن معدل إشغال الفنادق، ما ساعد على استقرار استهلاك البيض والدجاج، مع تحول طفيف نحو المنتجات المحلية الأكثر صحة وجودة.

وخلال العام أيضاً، قمنا بتأسيس نظام تشغيل متكامل ومتطور لأعمال تسمين الدجاج وعملنا على تأمين الموردين وتطوير الشراكات، وتوظيف وإنشاء شبكات للتوزيع. ونجحنا في الحفاظ على مكانتنا كشركة رائدة في السوق في مجال إنتاج البيض في دبي، كما قمنا بتطوير استراتيجية جديدة لتحويل نموذج أعمالنا في السعودية من البيع بالجملة إلى البيع بالتجزئة.

في المقابل، أنشأت المزارع العربية هيكل قابض للشركة وقامت بموجبه بنقل كبار المسؤولين التنفيذيين من شركة المزارع العربية بدبي إلى الشركة القابضة لزيادة الإنتاجية، وبذلك أصبحت شركة المزارع العربية بدبي مكتبنا الرئيسي للرقابة التشغيلية على التمويل والمشتريات والموارد البشرية والمبيعات.

وفي مدينة الخرج، أعدنا افتتاح المزرعة وزاد الإنتاج بنسبة ١٥٪ مقارنة بالعام العادي السابق (٢٠١٩م)، فضلاً عن التوسع أكثر في قطاع التجزئة. وكانت مبيعات التجزئة قد شهدت نمواً بنسبة ٤٠٠٪ مقارنة مع عام ٢٠١٩م تزامناً مع إدراج منتجاتنا في متاجر بنده وكارفور ولولو والعثيم والدانوب والتميمي ونون وأرامكو.

كما ساهم دخولنا إلى أسواق التجزئة في الدمام والقصيم وجدة إلى إدخال خطوط إنتاج جديدة (بيض معزز بأوميغا 3 واللوتين والبيض الفاخر المخصب بالسيلينيوم) - وهو الأول من نوعه في المملكة - وحقق نمواً بنسبة ١٠٠٠٪ في مبيعات البيض الممتاز مقارنة بعام ٢٠١٩م. كما بدأنا صادراتنا إلى الكويت والبحرين.

ولكونها من الشركات الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، لعبت المزارع العربية - العين دوراً رئيسياً في إقناع الحكومة برفع سقف أسعار الدجاج والبيض.

وتلى عملية توسيع نطاق العمليات في المفارخ ومزارع الدجاج اللاحم والمجازر، رفع كفاءة مطحنة الأعلاف (ما جعلها مكتفية ذاتياً بنسبة ١٠٠٪)، وأطلقنا ٣٧ خط إنتاج في الإمارات العربية المتحدة، كما قمنا بتنشيط ١٧ مسار توزيع وعقدنا شراكات مع العديد من منصات التجارة الإلكترونية؛ فيما بدأ هيكل تكنولوجيا المعلومات الجديد الذي تم تنفيذه في عام ٢٠٢٠م في تحقيق فوائد حقيقية، ومنها توفير الوقت والطاقة.

أما فيما يتعلق بدعم المجتمع، فقد واصلنا توزيع المواد الغذائية على المحتاجين، وذلك بالتعاون الوثيق مع بنك الطعام الإماراتي. وبسبب جائحة كوفيد- ١٩ لم نتمكن من الحفاظ على حملاتنا المدرسية لتعزيز التغذية الصحية والقيمة الغذائية للبيض، وسنعمل على استئناف هذا النشاط في الوقت المناسب.

وكجزء من مشروع الفراريج المتكامل الخاص بنا، أنشأنا محطات لمعالجة مياه الصرف الصحي لإدارة المنتجات الثانوية والمخلفات، وبالتالي حماية البيئة بشكل أكثر فعالية.

ونتطلع في عام ٢٠٢٢م إلى مواصلة تعزيز مكانة علامتنا التجارية والتوسع في عمليات البيع بالتجزئة في المملكة العربية السعودية لتشمل كلٍ من جدة والدمام، وبالتالي رفع معدلات مبيعات البيض الممتاز.

ونظراً لأن جائحة كوفيد- ١٩ قد أثرت سلباً على عمل وفاعلية سلاسل التوريد، إلا أننا أنهينا العام بمؤشرات ونتائج إيجابية ودخلنا عام ٢٠٢٢م بتفاؤل أكبر.

إجادة

تعد إجادة واحدة من أكبر مزودي حلول وخدمات تقنية المعلومات في المملكة. تملك سدكو القابضة ٣٣.٥% من أسهم الشركة. تأسست إجادة في عام ٢٠٠٥ عبر اندماج ثلاث شركات وطنية رائدة بالمملكة في مجال تقنية المعلومات. ويقع مقرها في مدينة الرياض.

طارق خوشحال
الرئيس التنفيذي بالإنابة

”وقعنا اتفاقية مع منصة المزادات الرقمية السعودية الرائدة «مزادك»، التي توفر إمكانات كبيرة لتوسيع نطاق الشرائح التي تستهدفها شركة عالم السيارات بما يضمن تعزيز إيراداتها.“

شهد قطاع السيارات نشاطاً واضحاً خلال العام. ومن خلال قاعدة عملائنا المتنوعة، لاحظنا نمواً في عدة قطاعات منها الخدمات اللوجستية والأغذية والمشروبات، ولكن هذا الأمر يجب إدراجه في سياق عام يشمل النقص في توريد المركبات.

قمنا بإبرام صفقات تجارية جديدة مع جهات رئيسية في القطاعين العام والخاص، وعلى الرغم من التقلبات في سلسلة توريد قطاع السيارات على مستوى العالم ونقص الشرائح الإلكترونية وما يعنيه ذلك من آثار على الالتزامات والأسعار.

ضمن جهودنا لتعزيز حضور عالم السيارات كشركة رائدة في توفير حلول المواصلات والتعامل مع الاتجاهات الناشئة )مثل تفضيل استئجار السيارات على ملكيتها( أطلقنا خدمة جديدة للتأجير التشغيلي للأفراد.

قمنا باختيار مواقع لثلاث ورش عمل جديدة في الدمام والرياض وجدة، ووضعنا تصاميم لهذه المواقع وحصلنا على التراخيص اللازمة لها. كما احتفلنا بالذكرى الأربعين لتأسيس عالم السيارات مع الوكلاء والعملاء والموظفين تحت شعار #أفضل_معاً. ووقعنا اتفاقية مع منصة المزادات الرقمية السعودية الرائدة «مزادك »، التي توفر إمكانات كبيرة لتوسيع نطاق الشرائح التي تستهدفها شركة عالم السيارات بما يضمن تعزيز إيراداتها.

كما ركزنا على زيادة تميزنا التشغيلي، فأنشأنا إدارة لعلاقات العملاء وإدارة للتدقيق الداخلي لدعم رسالتنا في تحسين معايير الخدمة وتلبية الطلب المتزايد من العملاء.

وشكّل مشروع «سويتش »، وهو النظام الجديد لتخطيط الموارد المؤسسية الذي تم إطلاقه بالشراكة مع «إنفور لخدمات الاستشارات »، خطوة أخرى نحو الرقمنة في إطار الخطة الاستراتيجية لأعمالنا التي أطلقنا عليها اسم «Shift 2025». وقد منحتنا شركة «إنفور » جائزة أفضل مشروع للحوسبة السحابية لهذا العام في معرض جيتكس بدبي في شهر أكتوبر. وبدأنا مسيرتنا للحصول على شهادة الأيزو في إدارة الجودة (9001 : 2015) بهدف تقديم خدمات عالية الجودة لعملائنا.

وركزنا في التوظيف على استقطاب أفضل الكفاءات، ويسرنا الإعلان عن زيادة أعداد النساء ضمن القوى العاملة لدينا خلال العام.

تم تصنيف شركة عالم السيارات كمكان رائع للعمل، حيث حلت في المرتبة ١٢ بين أفضل 30 شركة في المملكة، وفي المرتبة الخامسة بين شركات تأجير السيارات للأفراد في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي. وفي استطلاع مؤشر ماكينزي للصحة التنظيمية، وصلنا إلى الشريحة العُشرية الأعلى برصيد ٨٤ (مقابل ٧٢ في عام ٢٠١٩).

أمامنا فرص كبيرة وواعدة خلال العام المقبل، حيث نعمل على توسيع جهودنا في التسويق لتقديم حلول تأجير مبتكرة للشركات والأفراد. وسنستفيد بشكل أكبر من الرقمنة لتعزيز عملياتنا وتحسين نقاط الاتصال بالعملاء، بما في ذلك مراكز الخدمة، وتقديم المزيد من حلول المواصلات بما يتماشى مع برنامج جودة الحياة في رؤية ٢٠٣٠.