استعراض الأداء

قطاع إدارة الأصول

سدكو كابيتال شركة مرموقة تلتزم مبادئ الاستثمار الأخلاقي المسؤول، وقد فازت بالعديد من الجوائز بفضل ابتكاراتها وأدائها المتميز. تأسست الشركة في عام ٢٠١٠ وهي تابعة ومملوكة بالكامل لسدكو القابضة.

سدكو كابيتال

سدكو كابيتال شركة رائدة في إدارة الأصول تقدم فرصاً استثمارية جذابة في الأسواق الإقليمية والعالمية من خلال صناديق عامة وخاصة وأدوات مالية محددة تتم إدارتها بعناية. ويقع المقر الرئيسي للشركة في جدة، ولها مكاتب في الرياض ولندن ولوكسمبورج.

سامر أبوعكر
الرئيس التنفيذي

”شهدت الصكوك عاماً جيداً آخر، حيث حققت عوائد تتجاوز ٧% مدفوعة بانخفاض العائد على سندات الخزانة الأمريكية.“

سدكو كابيتال شركة تابعة مملوكة بالكامل لمجموعة سدكو القابضة، وهي تعد رائدة في نهج الاستثمار الأخلاقي المسؤول، الذي يجمع بين المبادئ المتوافقة مع الشريعة الإسلامية ومبادئ الاستثمار الأخلاقي والمسؤول. وتحقق استراتيجياتها أداءً قوياً للعملاء، بما في ذلك المكاتب العائلية، والأوقاف، وصناديق الثروة السيادية، وصناديق التقاعد، وغيرهم من المستثمرين المتمرسين.

عملت سدكو كابيتال منذ تأسيسها في عام ٢٠١٠ على بناء علاقات مع العملاء والشركاء في جميع أنحاء العالم أساسها الثقة، مدعومة بسجل حافل بالنجاحات، حيث بلغ إجمالي أصولها المدارة أكثر من ٥.٢ مليار دولار.

خلال عام ٢٠٢٠، ورغم الصعوبات التي شهدتها الأسواق بسبب الجائحة، تمكن فريق العقارات الإقليمي من التخارج من صندوق عقاري خاص مع تحقيق عائد كلي يساوي ١.٤ ضعف قيمة الأصول لمالكي الوحدات. وتم تسليم مشروع مبنى مدارس اليسر العالمية الذي نفذه "صندوق سدكو كابيتال للتطوير حسب الملاءمة ١"، وبالتالي بدأ تشغيله بالكامل وأصبح يدر دخلاً للصندوق.

على الصعيد الدولي، استحوذت الشركة على عقارين هما مُجمع "ويليس أفونديل ملتي فاميلي" في وسط مدينة أتلانتا بولاية جورجيا الأمريكية، ومبنى ١٨٩٩ بنسلفانيا أفينيو في واشنطن العاصمة، الذي تم شراؤه في إطار مشروع مشترك مع ديكلاريشن بارتنرز وستيرلنج باي.

وقامت الشركة ببيع أربعة عقارات، هي مجمّع "غالديرما" المكتبي الصناعي في فورت وورث بولاية تكساس (مع تحقيق عائد داخلي بنسبة ١٢%)، ومبنى "ايه بي سي ويست" للمكاتب في مدينة فرانكفورت مقايل خاص. مليون يورو (مع تحقيق عائد داخلي بنسبة ٣٠%)، ومركز تسوق "بانوراما" في إيطاليا، ومبنى "١ لارس رود" بولاية كوينزلاند في أستراليا، بمعدل عائد داخلي يبلغ ١٥.٩%.

في قطاع الأسهم العامة الإقليمية، بلغت قيمة الأصول الجديدة المدارة أكثر من ١٥ مليون دولار، بينما تم إنجاز تفويضات بقيمة ع مليون دولار. كما تم إنجاز تمرين لمرحلة ما قبل الإطلاق لصندوق سعودي جديد بعائد نسبي. على الصعيد الدولي، تم استكمال التحضيرات لإطلاق صندوقين استثماريين في عام ٢٠٢١، هما صندوق استثماري في أسهم الشركات العالمية العاملة في مجالات البيئة والمجتمع والحوكمة، وصندوق استثماري في أسهم الشركات الآسيوية النامية.

رغم عدم القدرة على تطبيق دراسات التحقق الواجبة في معظم الأوقات خلال العام، إلا أن فريق أسهم الملكية الخاصة في سدكو كابيتال أتم الاستثمار في أسهم الملكية الخاصة المشتركة المباشرة في صناديق دولية، كما استثمر فريق للاستثمار المشترك في صفقتين دوليتين.

شهدت الصكوك عاماً جيداً آخر، حيث حققت عوائد تتجاوز ٧% مدفوعة بانخفاض العائد على سندات الخزانة الأمريكية. وكانت أسعار الصكوك قد تراجعت بشكل ملحوظ في بداية العام بسبب الجائحة، لكنها تعافت بقوة مع خفض أسعار الفائدة وتقلص فارق الائتمان.

أسهم الملكية الخاصة

توفر سدكو كابيتال لعملائها إمكانية الدخول إلى استثمارات عالمية مجزية في أسهم الملكية الخاصة من خلال فريق متخصص قام بإنشاء شبكة من الشركاء حول العالم تمثل محفظة تضم أكثر من ٥٠٠ شركة.

”تواصل محفظة صناديق سدكو كابيتال الاقتراب من تحقيق هدفها المتمثل في التوزيع الجغرافي المتوازن بين الأسواق الناشئة والمتقدمة بنسبة ٥٠/٥٠.“

بشكل عام، كان أداء أسهم الملكية الخاصة ثابتاً في عام ٢٠٢٠. وبينما انخفضت التقييمات بشكل كبير في الربع الأول بسبب الجائحة، شهد الربعان الثاني والثالث تعافياً قوياً للتقييمات. ورغم أن هذا التعافي لم يكن بنفس سرعة التعافي في أسواق الأسهم العامة، فإننا نتوقع استمرار هذا الاتجاه خلال الفصول القادمة بحيث تجاري أسهم الملكية الخاصة أداء الأسواق العامة.

على الرغم من التحديات التي سببتها الجائحة، وعدم القدرة على تطبيق دراسات التحقق الواجبة، تمكن فريق أسهم الملكية الخاصة من الاستثمار في صندوقين دوليين في الصين والولايات المتحدة.

وفقاً لتوجيهات الشركة، لم يتم الاستثمار في صناديق تتضمن نسبة كبيرة من أسهم الشركات التي يزيد معدل ديونها على ٣٣% أو التي تعمل في قطاعات غير متوافقة مع مبادئ الاستثمار الأخلاقي. بالمقابل، فضلت الشركة الاستثمار في صناديق النمو التي تتراوح قيمتها بين ٢٥٠ مليون دولار ومليار دولار، مع التركيز على صناديق الشركات المتوسطة. واستهدفت استراتيجية توزيع الأصول الاستثمارات في قطاعات الرعاية الصحية والتكنولوجيا والسلع الاستهلاكية.

تواصل محفظة صناديق سدكو كابيتال الاقتراب من تحقيق هدفها المتمثل في التوزيع الجغرافي المتوازن بين الأسواق الناشئة والمتقدمة بنسبة ٥٠/٥٠، حيث تبلغ نسبة التوزيع الحالي ٥١/٤٩.

تم الاستثمار خلال العام في صندوقين جديدين، هما صندوق أمريكي للاستثمار في التكنولوجيا يركز على البرمجيات كخدمة، وصندوق استثمار صيني يركز على التكنولوجيا في بداية مراحل النمو في الصين، علماً أنه تم الاستثمار سابقاً مع نفس مدراء الصندوقين.

على الرغم من أن عمليات الاستثمار كانت بمبالغ أصغر خلال هذا العام مقارنة بالأعوام السابقة، إلا أن معدل توزيعات الصناديق إلى رأس المال المدفوع لهذا العام بلغ ١.٥٥ ضعفاً، ويمثل ذلك استمرارية لاتجاه أسهم الملكية الخاصة كبرنامج ذاتي التمويل.

نجح فريق استثمار أسهم الملكية الخاصة المشتركة بالمباشرة في إتمام صفقتين في عام ٢٠٢٠، إحداهما في أكبر شركة مانحة لامتيازات عيادات طب الأسنان في أمريكا اللاتينية. وشملت الصفقة الثانية شركة رائدة في خدمات الأمن السيبراني والتي شهدت نمواً قوياً خلال الجائحة، ويعود ذلك جزئياً إلى الاتجاه نحو العمل من المنزل.

بالنظر للمستقبل، ستحافظ الشركة على مبادئها الاستراتيجية، مع السعي لاستقطاب مدراء جدد في الأسواق الناشئة والمتقدمة وتجديد الاستثمار مع نخبة مختارة من المدراء الحاليين.

الأسهم العامة

جائحة كوفيد-١٩ التي شهدها العالم في عام ٢٠٢٠ هي ظاهرة تحدث مرة كل مائة عام. وكانت التقلبات المتزايدة والانفصال عن أساسيات السوق التحليلية هي السمات الرئيسية للأسواق الإقليمية، حيث أنهى مؤشر ستاندرد أند بورز لأسهم الشركات الخليجية المتوافقة مع أحكام الشريعة هذا العام بارتفاع نسبته ٩%.

”من المتوقع أن تتغير عوائد أسواق رأس المال بشكل كبير في السنوات القادمة بالمقارنة مع عوائد العقد الماضي من حيث المعدلات الوسطية والنطاقات.“

الأسهم العامة الإقليمية

قامت سدكو كابيتال بتفعيل محافظ جديدة بقيمة تتجاوز ١٥ مليون دولار في عام ٢٠٢٠، بينما أُنجزت تفويضات بقيمة ٣ مليون دولار. وحققت الشركة معدل ١٠٠ % في أتمتة عملية إنشاء وتنفيذ أوامر البيع والشراء من خلال تطبيق برنامج بلومبيرج لإدارة الأصول والاستثمارات. وتم إنجاز واعتماد كافة الأدلة الإرشادية للأسهم العامة الإقليمية، فضلاً عن استكمال التحضيرات لإطلاق صندوق سعودي جديد بعائد نسبي يتخطى مؤشر السوق.

حققت استراتيجيات النمو والدخل التي نفذتها الشركة عوائد بلغت ٤.٧% و٥.٨% هذا العام. كما شهد عام ٢٠٢٠ تطبيق نظام لاختيار الأسهم يعتمد على الرسوم البيانية الفنية لمواجهة الانفصال التام للسوق عن التحليل الأساسي. أخيراً وليس آخراً، نجحت إدارة الأسهم العامة الإقليمية في خفض التكاليف بنسبة ١٣% على أساس سنوي لمواجهة تحديات كوفيد-١٩.

الأسهم العامة الدولية

تضم الصناديق العامة الدولية للشركة في منصة لوكسمبورج مجموعة واسعة من الأدوات الاستثمارية المتنوعة التي يديرها مدراء أصول مرموقون. وكما في كل عام منذ ٢٠١٧ ، تفوقت مؤشرات الأسواق الإسلامية على نظيراتها التقليدية. بالإضافة إلى ذلك، تفوق أداء مؤشرات داو جونز للأسواق المالية الإسلامية، وهو المعيار المعتمد لصناديق سدكو كابيتال، على أداء المؤشرات الإسلامية الأخرى بفارق كبير، مما أدى إلى تفوق أداء صناديق سدكو كابيتال على معظم منافسيها من الصناديق التقليدية والإسلامية خلال العام.

واصلت الشركة جهودها لتطوير الاستراتيجيات الأساسية والمحورية، واستعدت لإطلاق المنصة الجديدة UCITS (تعهدات الاستثمار الجماعي في الأوراق المالية القابلة للتحويل)، حيث من المقرر أن يتم في بداية عام ٢٠٢١ إطلاق صندوق جديد للاستثمار في أسهم الشركات العالمية العاملة في مجالات البيئة والمجتمع والحوكمة وصندوق جديد للاستثمار في أسهم الشركات الآسيوية النامية.

كان للجائحة تأثير كبير على الأسواق العالمية في الربع الأول من عام ٢٠٢٠، لكن الأسواق العامة تعافت بقوة بعد تخفيف قيود الإغلاق، واستمرار البنوك المركزية في تطبيق سياسات نقدية مرنة، وظهور المؤشرات الأولى للتعافي، والأمل في إنتاج لقاح. وحقق مؤشر داو جونز للأسواق الإسلامية العالمية عائداً ممتازاً بلغ ٢٨.٢%، كما كانت مؤشرات الأسواق الناشئة الأفضل أداء على مستوى الأسواق الإقليمية.

من المتوقع أن تتغير عوائد أسواق رأس المال بشكل كبير في السنوات القادمة بالمقارنة مع عوائد العقد الماضي من حيث المعدلات الوسطية والنطاقات. في الدورة الاقتصادية التالية، قمنا بتحديد ثلاثة مجالات أو اتجاهات رئيسية مستمرة، وهي الابتكارات الثورية في مجال التكنولوجيا، والتغيير في التركيبة الاجتماعية والسكانية، والحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات والاستدامة، وهي اتجاهات ظهرت فعلاً وسيستمر تأثيرها على عدد من الصناعات. ونتوقع ألا يؤدي كوفيد-١٩ إلى تغيير هذه المجالات، بل سيساعد على تعزيزها وتسريع وتيرتها.

أصول الدخل

تقدم سدكو كابيتال خدمات استشارية متخصصة للمستثمرين الباحثين عن زيادة رأس مالهم وتحقيق عوائد من أسواق المال والصكوك والتأجير وتمويل البنية التحتية المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية. وتدير الشركة صندوقين استثماريين رائدين، يستثمر أولهما في سوق المال المحلي، والثاني في الصكوك العالمية. كما تشرف الشركة على عدد من المحافظ المدارة إدارة تقديرية.

”سوف تواصل سدكو كابيتال إدارة استراتيجيات أصول الدخل بالوتيرة نفسها لتحقيق أفضل العوائد الممكنة من الناحيتين المطلقة والنسبية.“

انخفضت عوائد أسواق المال المحلية والإقليمية عن مستوياتها في نهاية الربع الأول من عام ٢٠٢٠، بعدما خفضت معظم البنوك المركزية أسعار الفائدة على الودائع قصيرة الأجل لمساعدة الدول على مواجهة تأثيرات جائحة كوفيد-١٩.

انخفضت عوائد الاستثمار في سوق المال في عام ٢٠٢٠ بالمقارنة مع عام ٢٠١٩ مع نزول أسعار الفائدة على الودائع قصيرة الأجل إلى الصفر أو قريباً منه، وهي نفس المستويات التي وصلت إليها في أعقاب الأزمة المالية العالمية. وتمكن فريق سدكو كابيتال من حماية عائد الصندوق من خلال زيادة مدته بشكل كبير مع انخفاض أسعار الفائدة.

شهدت الصكوك عاماً جيداً آخر، حيث حققت عوائد تتجاوز ٧% مدفوعة بانخفاض العائد على سندات الخزانة الأمريكية. وكانت أسعار الصكوك قد تراجعت بشكل ملحوظ في بداية العام بسبب الجائحة، لكنها تعافت بقوة مع خفض أسعار الفائدة وتقلص فارق الائتمان.

استطاعت صناديق سدكو كابيتال تحقيق عوائد قوية دون تحمل مخاطر ائتمانية كبيرة، لأن الشركة تحصر تعرضها للمخاطر الائتمانية بشركاء الأعمال من أصحاب التقييم الائتماني الجيد. وقد ركز فريقها من المتخصصين على تعزيز العوائد عبر تطبيق الاستراتيجية المناسبة في ضوء توقعاته لأسعار الفائدة، وتوسيع شبكته من شركاء الأعمال، والحد من أي قصور في التكاليف الإدارية أو الهيكلية.

بالنظر إلى عام ٢٠٢١، من المتوقع أن تكون العوائد أقل لأن أسعار الفائدة قد تبقى منخفضة لعدة سنوات، ولأن الفوارق الائتمانية عادت إلى مستوياتها المتوسطة التقليدية، مما يترك مجالاً أقل للتقليص. وسوف تواصل سدكو كابيتال إدارة استراتيجيات أصول الدخل بالوتيرة نفسها لتحقيق أفضل العوائد الممكنة من الناحيتين المطلقة والنسبية.