استعراض الإدارات
إدارة الاستثمارات

تركز إدارة الاستثمارات على تنفيذ استراتيجية مجموعة سدكو القابضة للاستثمارات المباشرة وغير ذلك من الأنشطة الاستثمارية. وهي تتولى توجيه استراتيجية الاستثمارات للمجموعة وتوفر الدعم من خلال تطبيق ممارسات الحوكمة الجيدة، وتعيين فرق إدارة قوية، واستقدام خبراء متخصصين عند الحاجة.

”وقعنا اتفاقيات بيع لشركتين من شركات المجموعة وهما: ترفيه - مشغل امتياز سلسلة مطاعم الكاجوال؛ وإجادة، المزود الرائد لخدمات تكنولوجيا المعلومات.“

شهد هذا العام بعض المؤشرات الواعدة على التعافي في معظم شركات المجموعة، بما في ذلك إيلاف - الشركة الرائدة في قطاع السياحة والسفر والفنادق - وأسواق البحر الأحمر، التي تمتلك وتدير رد سي مول.

وعلى الرغم من تداعيات تحديات جائحة كوفيد- ١٩، واصلت الإدارة دعم الشركات بهدف المحافظة او تحسين عملياتها التشغيلية وسيولتها المالية، وذلك بدرجات متفاوتة من التأثير حسب القطاع. قطاعات الأعمال التي تعتمد على الحج والعمرة - أو غيرهما المرتبطة بالمنطقة الغربية - استمرت في التأثر بتداعيات الجائحة.

كما كانت هناك بعض التطورات الرئيسية البارزة؛ حيث قمنا بتفعيل العناصر الرئيسية في استراتيجية Focus 2025 الخاصة بسدكو القابضة. إذ وقعنا اتفاقيات بيع لشركتين من شركات المجموعة وهما: ترفيه - مشغل امتياز سلسلة مطاعم الكاجوال؛ وإجادة، المزود الرائد لخدمات تكنولوجيا المعلومات.

وافقت هيئة السوق المالية على طلب الاكتتاب العام لشركة النهدي الطبية - أكبر سلسلة صيدليات ورعاية صحية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا - لطرح ٣٠٪ من رأس المال، في حين جاء التعافي القوي لشركة عالم السيارات بعد استراتيجية التحول الناجحة للشركة في ٢٠١٩م- ٢٠٢٠.

كما استحوذت سدكو على كامل ملكية مدارس اليسر العالمية من خلال الاستحواذ على نسبة ال ٣٥٪ المتبقية وتم تعيين مدير عام جديد لها.

استجابة لانخفاض أعداد زوار الأماكن المقدسة بسبب الجائحة، خضعت إيلاف لعملية إعادة هيكلة جذرية، نتج عنها تعيين مجلس إدارة جديد وفريق إداري تنفيذي جديد.

كان هناك تعيين كبير آخر، وهو الرئيس التنفيذي الجديد لشركة المحمل لخدمات المرافق، وشهدت إدارة الاستثمارات نفسها تعيينات جديدة بما في ذلك رئيس الاستثمارات المباشرة ومدير عام أول للاستثمارات المباشرة ومحلل استثمار أول.

العام المقبل يعد ببعض التطورات المثيرة؛ إذ سنقوم خلاله بتنفيذ استراتيجيتنا الجديدة التي تركز على الاستثمارات في القطاعات التي ترتبط ارتباطًا وثيقاً بتلك التي تم إبرازها في رؤية ٢٠٣٠ مثل الرعاية الصحية والتعليم والسياحة والتجارة الإلكترونية - وسوف نتطلع إلى أن نكون أكثر نشاطًا في السوق.

توافر قدر أكبر من السيولة في العام المقبل سيمنحنا فرصاً لاستكشاف استثمارات جديدة في شركات المجموعة الحالية، فضاً عن تقييم استثمارات جديدة في السياحة والتجارة الإلكترونية والرعاية الصحية وإدارة المرافق والأغذية والمشروبات والتعليم. كما سننظر بجدية في الاستثمار في فئات أصول جديدة، مثل الشركات المساهمة ورأس المال المخاطر (الجريء).