استعراض الإدارات
قطاع العقارات

حقق سوق العقارات السعودي نمواً ملحوظاً خلال عام ٢٠٢١م، متجاهلاً ركود السوق الناجم عن التأثيرات السلبية لجائحة كوفيد - ١٩. وقد سجلت الهيئة العامة للإحصاء السعودية زيادة بنسبة ٠,٢٪ في مؤشر أسعار العقارات في المملكة، ويرجع ذلك بالأساس إلى ارتفاع الأسعار في القطاع السكني.

”تلقي سوق العقارات في المملكة العربية السعودية دعماً مدفوعاً بالمبادرات الحكومية لمشاريع عقارية جديدة في مدينتي الرياض وجدة لتلبية أهداف رؤية ٢٠٣٠.“

نتوقع أن نشهد زيادة في الطلب خلال الفترة المقبلة، ولا سيما على الوحدات السكنية، مدفوعاً بمبادرات حكومية عدة، بما في ذلك جهود برنامج الإسكان «إسكان»، وهي إحدى مبادرات رؤية ٢٠٣٠التي تهدف إلى رفع نسبة الملكية السكنية إلى ٧٠٪ بحلول عام ٢٠٣٠م، ما يجعل. من هذا القطاع أكثر جاذبية للمستثمرين من شركات القطاع الخاص.

ومع استمرار استقرار السوق، فإننا نعمل على العودة التدريجية إلى أسعار الإيجارات ما قبل عام ٢٠٢٠م.

في عام ٢٠٢١م، وقعنا مذكرة تفاهم مع شريك استراتيجي جديد لتطوير مشروع متعدد الاستخدامات في أبها بمحافظة عسير جنوب المملكة، ويشتمل على مركز تسوق ضخم وفندق وشقق فندقية. كما دخلنا في نقاش مع مستثمري الأسهم المحتملين الذين عبروا رسمياً عن اهتمامهم بتطوير أحد أصول مجموعة سدكو من الأراضي الرئيسية. ومن المتوقع أن يقدم مشروع التطوير المحتمل مزيجاً فريداً من متاجر التجزئة المبتكرة والمطاعم الراقية وفنادق المنتجعات الفاخرة والمساكن ذات العلامات التجارية المرموقة.

كما تلقي سوق العقارات في المملكة العربية السعودية دعماً مدفوعاً بالمبادرات الحكومية لمشاريع عقارية جديدة في مدينتي الرياض وجدة لتلبية أهداف رؤية ٢٠٣٠، مع مشاريع تطوير حي البلد في جدة نظراً لأهميته التاريخية وتعيينه كموقع للتراث العالمي لليونسكو.

هنالك أيضاً اهتمام كبير حول استثمارنا في مشروع لتطوير ٥.٧ مليون متر مربع من الأراضي المطلة على البحر الأحمر، ويشمل أربعة معالم، وهي دار للأوبرا ومتحفاً وملعباً رياضياً وأكواريوم - بالإضافة إلى ١٧,٠٠٠ وحدة سكنية، و مشروع فندقي يحتوي على أكثر من ٢,٧٠٠ غرفة، وحلول متكاملة لقطاع الأعمال. كما سيضم المشروع مارينا ومنتجعات شاطئية ومطاعم ومقاهي ومنافذ للتسوق.

في العام المقبل، نهدف إلى الاستفادة من هذه الأجواء الإيجابية؛ إذ سنقوم بمراجعة استراتيجيتنا العقارية بشكل أكبر تحسباً لمزيد من المشاريع الحكومية وسنواصل تنفيذ خطط المبيعات الخاصة بنا.

يظل الاستحواذ على أصول مدرة للدخل لتعزيز دخل المجموعة أولوية بالنسبة لإدارتنا، ونحن بصدد العمل على إعادة تنظيم أحد أصولنا الرئيسية لتحسين إمكاناته المالية. ولدينا أيضًا العديد من اتفاقيات الإيجار طويلة الأجل قيد الإعداد التي نتوقع لها أن تحقق عوائد كبيرة وأن نواصل تعزيز محفظتنا العقارية السعودية.