استعراض الأداء

قطاع التعليم

تستثمر سدكو القابضة في التعليم بكونه من القطاعات الحيوية المرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالمجتمع وكذلك لصلته المباشرة بدفع عجلة الاقتصاد الوطني. ومن خلال الاستثمارات الاستراتيجية في قطاع التعليم عبر مدارس اليسر العالمية، قامت المجموعة بتزويد الجيل الجديد بالأدوات والكفاءة المطلوبة لتحقيق النجاح.

مدارس اليسر
العالمية

تأسست مدارس اليسر العالمية في عام ٢٠٠٧م، وهي مملوكة بالكامل لمجموعة سدكو القابضة. تستهدف المواطنين والمقيمين في جدة، تقوم المدرسة بتدريس المنهج الأمريكي ومناهج البكالوريا الدولية وهي واحدة من المدارس العالمية القليلة التي تقدم خدماتها للطلاب من ذوي الاحتياجات التعليمية الخاصة.

ندى زيدان
الرئيس التنفيذي

”لقد أسعدنا الحصول على تصنيف الفئة (أ) من وزارة التربية والتعليم السعودية لجودة معلمينا وتعليمنا.“

تدعو رؤية ٢٠٣٠ إلى تطوير المهارات لدعم النمو في المملكة وتزويد الجيل الجديد من مقدمي الخدمات التعليمية بالقدرات اللازمة. تدعم سدكو بنشاط هذه الرؤية من خلال توفير تعليم عالي الجودة في المملكة.

على مدى العامين الماضيين، تجنبت مدارس اليسر العالمية التحديات التشغيلية الرئيسية من الجائحة من خلال تطبيق التعليم الافتراضي. وقد أدى ذلك إلى الحفاظ على معاييرنا الممتازة في التدريس والتعلم، والتي اشتهرت بها مدارس اليسر، وضمان مواصلة الطلاب دراستهم. وذلك ادى الى استقرار في التعليم.

بصفتنا مدرسة مرشحة لبرنامج الشهادة المرحلة المتوسطة للبكالوريا الدولية (IB)، فقد حصلنا على اعتماد بصفتنا مدرسة عالمية للبكالوريا الدولية بتقدير ممتاز، إذ تتقاسم مدارسنا فلسفة مشتركة تقوم على الالتزام بجودة عالية وتعليم عالمي حافل بالتحديات.

ومن الأحداث البارزة الأخرى في عام ٢٠٢١م افتتاح المبنى المدرسي الجديد المتطور الذي تم تشييده لهذا الغرض في حي الشاطئ بجدة.

كما استثمرت مدارس اليسر العالمية في «فيدينا »، الذي يُعد من أحدث نظم إدارة التعلم لتعزيز تجربة المعلمين وأولياء الأمور والطلاب أثناء التعلم عبر الإنترنت. كان تطوير مهارات المعلم كذلك من الأولويات الهامة، لذلك فقد تم عقد سلسلة من ورش العمل التدريبية لتعزيز مهارات التدريس ذات الصلة بالبرنامج الدولي والتكنولوجيا في الفصل الدراسي.

لقد أسعدنا الحصول على تصنيف الفئة (أ) من وزارة التربية والتعليم السعودية لجودة معلمينا وتعليمنا، والحرم المدرسي والمرافق المجهزة جيدًا داخل المدرسة، فضلاً عن حصول عدد من الطلاب على جوائز لإنجازاتهم التعليمية.

بالتطلع إلى المستقبل، سنواصل العمل على الارتقاء بالبرامج التعليمية وترسيخ موقع المدرسة كواحدة من المدارس العالمية الرائدة في المملكة.

كما نهدف في هذه الأوقات إلى تجديد اعتماد المدرسة مؤسسة Cognia - وهي منظمة غير حكومية وغير هادفة للربح تمنح الاعتماد للمدارس الابتدائية والثانوية في جميع أنحاء الولايات المتحدة وعلى المستوى الدولي - لمدة خمس سنوات أخرى، فيما سنستهدف كذلك الحصول على التفويض الكامل لبرنامج السنوات المتوسطة في البكالوريا الدولية بحلول عام ٢٠٢٢م وبرنامج الدبلوم بحلول عام ٢٠٢٣م.